#نقاش_كيبوبيأخبار الكيبوبقضايا و شائعات الكيبوب

فضيحة عضوي GOT7 بام بام و يوكيوم تشعل ألسنة مرتادي مواقع التواصل.

انتشر اليوم فيديو على الإنترنت لعضوي فرقة GOT7 : بام بام و يوغيوم وذلك بعد طرحه على موقع “سنابشات”، حيث أحدث الفيديو ضجة إعلامية كبيرة اجتاحت كل مواقع التواصل الإجتماعي وجعلت عضوي الفرقة الأصغر تحت النار، ويشار إلى أن الفيديو صور خلال حفل مسبح أقامته عائلة “مارك” زميلهم في الفرقة، والتي تقيم بلوس أنجلس.

وقد احتوى الفيديو على عضوي الفرقة، فرصد بام بام وهو يلفظ كلمة عنصرية جدا للسود أو ما تسمى بال (N-word) والتي يعتبرها السود بمثابة جريمة عنصرية إذا قيلت لهم من قبل جنس آخر ، حيث امتلأت أفواه منتقدي بام بام ووصفوه بالعنصرية الجاحدة.

في حين تم رصد الماكني الخاص بالفريق يوغيوم وهو في حالة تبدو حالة سكر بسبب الإفراط في شرب الخمر ورغم أنه يستطيع الشرب قانونيا في كوريا الجنوبية لبلوغه 19 سنة حسب السن الكوري، إلا أنه وباعتباره لم يبلغ بعد السن القانوني للشرب في كوريا فذلك أدى لموجة من الانتقادات ووصفه بال”كثير الوزن“.

وقد حاول الكثير من المعجبين الدفاع عن الفنانين حيث رجحوا إلى القول أن بام بام إما أنه لم يعرف أن تلك الكلمة بذلك السوء أو أنه كان يقول 내가 (التي تعني “أنا“) والتي تتشارك في نفس النطق مع الكلمة البذيئة، في حين واجه المعجبون الانتقادات الموجهة إلى يوغيوم بالرد قائلين أنه قانوني في كوريا والمرجح جهله باختلاف السن الكوري الجنوبي عن السن القانوني العالمي، وطالبوا بتوقيف نشر مثل هذه الانتقادات التي يمكن أن تسبب مشاكل نفسية للعضوين الأصغر في فرقة GOT7.

وقبل تفاقم المشكلة، قام بام بام بنشر اعتذار رسمي له على الانستغرام قائلا:”أود الاعتذار عما فعلته، و أعرف أن كل هذا غلطتي، ولا يمكنني البقاء ساكتا ازاء الأمر،وأعدكم بأنني سأفعل شيئا ما عندما أعود إلى كوريا، آسف لجعلكم منزعجين، هذا خطئي، آسف“، وذلك بعد نشره لصور جولته في أمريكا.

فما رأيكم بالحادثة ككل؟؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق